728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    السبت، 2 أغسطس 2014

    إمارات أل نهيان ومغرب الملك محمد السادس



    بقلم / عادل سعد 

    بمناسبة مرور خمس عشر عام علي حكم ملك المغرب محمد السادس قررت اعادة مرة اخري هذا الموضوع الذي لم يأخذ حقه من قبل وتأكيد ان التقدم والتنمية التي تعيشه المغرب الان في شتي المجالات لم يأت من فراع او من قبيل الصدفة وانما جاء بعمل شاق وكفاح لسنوات ..
    قد تندهش صديقي القارئ من عنوان موضوع اليوم الذي بكل تأكيد شئ يدعو إلي الإعجاب وليس الاندهاش فقط فإذا نظرنا سريعا إلي دولة الإمارات العربية المتحدة هذه الدولة التي قامت وانتفضت اقتصاديا في ظروف أكثر من صعبه إبان حرب الخليج الأولي والثانية من القرن الماضي في فترة أرادت أمريكا تغير خارطة الخليج لتأمين تدفق البتروخليج اليها بعد ما رأت في سبعينات القرن الماضي بعد قرار دول الخليج بقطعه عنها في حرب أكتوبر التي دارت ما بين العرب ممثلين في دولة مصر وسوريا والأردن ودويله إسرائيل , فاختلقت أمريكا في تلك الفترة لعبه العداوة بين الأخوة والتي أتت بنتائجها السريعة لضعف النفوس وعدم الانصات لبعضهم البعض انتهت بوجود اكبر قواعد عسكرية امريكيه بداخل دويله قطر ذراع أمريكا وممثلها الشرعي في دول الخليج وتفتيت دولة العراق وإضعافها والحصول علي مواردها وتاريخها وتأمين وجودها الاستراتيجي بمنطقة الخليج , في تلك الفترة العصيبة خرجت دولة الإمارات وغردت خارج السرب ولم تلتفت إلي تلك الأمور وعملت واجتهدت علي بناء دولة حديثة عصريه تحولت بعد فترة وجيزة إلي عاصمة الاقتصاد الأولي في منطقة الخليج والشرق الأوسط التي تتدفق إليها الآن الاستثمارات من جميع الاتجاهات للوصول والدخول في منظومتها الاقتصادية الحديثة هذا التوجه الأكثر من رائع ظهرت نتائجه سريعا من خلال الفائض في الناتج الخام والدخل القومي .
    ولكن
    بعد مرور اكثر من عشرين عاما علي حروب الخليج الأولي والثانية أرادت أمريكا مره أخري تقسيم العالم العربي وخصوصا منطقة الشرق الأوسط بما يسمي مشروع الشرق أوسط الكبير واخترعت الربيع العربي الذي دمر اقتصاديات العديد من الدول العربية أولها مصر وأخرها سوريا مرورا بليبيا وتونس دولة تونس التي كانت تصنف إبان حكم بني علي الأولي عربيا في الاقتصاد الافريقي الآن في تراجع وديون ومشاكل مثلها كمثل دول الربيع الغربي , ولكن كما فعلت دولة أل نهيان ووصلت لما أرادت من خلال بناء الدوله الحديثة العصرية جاءت دولة المغرب بملكها الشاب الأكثر ذكاء بين حكام العالم العربي اجمع من خلال اتخاذه للعديد من القرارات الصائبة في التوقيتات المناسبة ومر بسفينه بلاده إلي بر الأمان وبداء في مرحلة البناء الاقتصادي بدون وجود موارد بتروليه من خلال إطلاق العديد من الاوراش في مجالات الطاقة البديلة والفلاحة وبناء الموانئ والطرق السيارة والعديد من البنيات الاساسيه التي سوف تمكن المغرب بعد فترة قليله جدا بتحويلها كقبله وعاصمة الاقتصاد الأولي في إفريقيا وظهر ذلك جليا من خلال الزيارات الأخيرة لملك المغرب محمد السادس للعديد من الدول الافريقيه والعربية في زيارات متعددة جيوسياسيةوسيسواقتصادية فالمستقبل الاقتصادي سوف يكون هنا وان كان بعد وقت قصير وان غدا لناظره قريب
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك
    Item Reviewed: إمارات أل نهيان ومغرب الملك محمد السادس Rating: 5 Reviewed By: alsharq alaraby
    Scroll to Top