728x90 شفرة ادسنس

***
  • اخر الاخبار

    الأربعاء، 28 أكتوبر 2015

    تطبيق قانون العمل الجديد والغاء الكفالة في قطر خلال بداية 2016


    كتب : خلف الله الانصاري 

    صدق صاحب السمو الشيخ ” تميم بن حمد آل ثاني ” أمير البلاد المفدى أمس والمتعلق بتنظيم دخول وخروج الوافدين، 
    بحلول عام 2016 يتم تطبيق قانون الكفالة الجديد الخاص بالعامل ، ويكون نظام الكفالة أصبح في الماضي، ذلك أن مواد القانون الجديد رقم 21 لسنة 2015 الذي أصدره حضر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ألغى نظام الكفالة ولا يوجد ضمن مواد القانون مصطلح الكفيل أو المكفول أو مأذونية الخروج.
    و أن نص المادة السابعة في القانون ألغت نظام مأذونية الخروج المعمول به في القانون السابق، ذلك أنه أصبح الآن بإمكان الوافد للعمل أن يغادر البلاد دون إذن من صاحب العمل، إذ أوجب القانون على الوافد للعمل إبلاغ الجهة المختصة في كل واقعة خروج من الدولة قبل موعدها خلال 3 أيام على الأقل.
    كما أن القانون في نص ذات المادة أعطى الحق في الاعتراض لصاحب العمل على الخروج أمام لجنة تظلمات سميت بلجنة تظلمات خروج الوافدين، بحيث تنظر هذه اللجنة في أسباب اعتراض صاحب العمل على سفر أو خروج العامل لديه، وقد تكون من بين هذه الأسباب أن هناك التزامات مالية أو التزامات أخرى على العامل، مما قد يترتب على مغادرة البلاد ضرر يصيب صاحب العمل، وعندها يتجه إلى هذه اللجنة لإبداء تلك الأسباب وتفصل اللجنة في مدى صحة تلك الأسباب من عدمها.
    كما أنه وطبقا لنص المادة السابعة في القانون يجوز للوافد الخروج من الدولة فور إخطار المستقدم الجهة المختصة بموافقته على قيام العامل للإجازة، ومؤدى ذلك أنه عند رغبة الوافد في الخروج من الدولة للإجازة فإنه يكتفَى بإخطار جهة العمل للجهة المختصة بذلك، ومن ناحية أخرى أيضا إلزام المشرع اللجنة أنه في حالة حدوث ظرف طارئ للعامل بناء على الطلب الذي يقدم لذلك أن تبت اللجنة في طلب الخروج خلال ثلاثة أيام عمل، وهذه اللجنة سوف يصدر بتشكيلها وتحديد اختصاصاتها والإجراءات التي تتبع أمامها ونظام عملها بقرار من الوزير المختص، وهذا فيما يخص كيفية خروج الوافد للعمل من الدولة.
    وعن نص المادة 21 من القانون الجديد: إن القانون الجديد سمح للعامل الوافد بالانتقال إلى أي عمل آخر في حالة انتهاء مدة عقد عمله المحدد، وذلك بعد موافقة الجهة المختصة، أما إذا كان عقد العمل الذي يربط ما بين المستقدم والعامل الوافد غير محدد المدة فلا يستطيع الوافد للعمل أن يعمل مع صاحب عمل جديد إلا بعد مضى 5 سنوات من العمل لدى المستقدم، وأيضا فهذه المادة تضمنت أنه بعد موافقة اللجنة المختصة ووزارة العمل يستطيع الوافد أو العامل أن ينتقل إلى صاحب عمل آخر في حالة وفاة المستقدم أو انقضاء الشخص المعنوي، وفي جميع الأحوال بالطبع لا يجوز الإخلال بالحقوق المقررة لصاحب العمل بموجب أحكام قانون العمل أو عقد العمل المبرم مع الوافد.

    كل ذلك يتلخص في أن القانون الجديد قد تضمن مزايا عديدة للعامل الوافد، كما أنه تضمن إلغاء نظام الكفالة تماما المعمول به حاليا شكلا وموضوعا؛ إذ إنه جاءت عبارة «المستقدم» بدلا من عبارة «الكفيل» كما أن عبارة الوافد للعمل جاءت بدلا من «المكفول»، ومن ناحية أخرى أتاح هذا القانون للوافد العامل حرية التنقل وتغيير عمله وفقا لضوابط جاءت بها أحكام هذا القانون، كما أنه أتاح له السفر دون أن يحصل على موافقة المستقدم، إذ إن الجهة المختصة بوزارة الداخلية غدت هي المسئولة عن ذلك، بما يرفع هذا الأمر التعسف الذي كان يتعرض له بعض العاملين الوافدين من قبل كفلائهم، ونقول هنا: البعض من الكفلاء الذين للأسف الشديد أساؤوا استخدام هذا الحق فأصبح الأمر الآن بيد الجهة المختصة.
    وإذا كان سمة اعتراض للمستقدم فقد أوجد المشرع جهة يستطيع الاعتراض أمامها على سفر الوافد للعمل، وهي لجنة تظلمات خروج الوافدين.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك
    Item Reviewed: تطبيق قانون العمل الجديد والغاء الكفالة في قطر خلال بداية 2016 Rating: 5 Reviewed By: alsharq alaraby

    اخبار المحافظات

    Scroll to Top