728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    الاثنين، 4 أبريل 2016

    المعمارية المشهورة عالميا ، في ذمة الخلود


    كتب لفته عبد النبي الخزرجي / العراق - بابل 

    توفيت المهندسة المعمارية المشهورة " زها محمد حديد " عن عمر ناهز 65 عاما ، وذلك يوم الخميس الموافق 31/3/2016 ، اثر نوبة دماغية لم تمهلها طويلا ، حيث كانت تعالج في مستشفى في ميامي . المعمارية زها حديد من مواليد بغداد عام 1951 ، وهي ابنة السيد محمد حديد والذي كان وزيرا في اول جمهورية في العراق عام 1959 والتي تم الاجهاز على منجزاتها إثر الانقلاب الدموي الاسود في شباط من العام 1963 . حيث غادر والدها الى بريطانيا ، وهناك اكملت تحصيلها العلمي . استطاعت زها حديد في ان تكون لها بصمة عراقية واضحة في مجمل اعمالها المعمارية التي شكلت قفزة نوعية في الفن المعماري . فقد حصدت الكثير من الجوائز لاعمالها والمعالم الحضارية التي صممتها وابدعت فيها ابداعا جميلا جدا . وقدمت زها حديد اعمالا فنية رائعة ، وضعتها في اعلى سلم الهندسة المعمارية حيث استطاعت ان تحصد الكثير من الجوائز العالمية تعطينا دليلا واضحا على سمو ابداعها وعلو كعبها في الفن المعماري ومدى تفوقها في التصاميم الابداعية للمراكز والايقونات التي وضعت لمساتها في التصميم المعماري والهندسي .
    وها حديد إمرأة عراقية ولدت في بغداد ، ودرجت في شوارها وازقتها وتذوقت جمال بغداد وعذوبةهؤاءها ، لكنه اكرهت على مغادرة وطنها وعاشت الغربة بكل تجلياتها .
    لم تتح لها الفرصة لوضع بصمة لها في معلم حضاري في مدينتها التي تحبها جدا ، فقد كانت تشعر بالحنين العراقي لارض الوطن .
    كانت آخر جائزة منحتها لها الاكاديمية الهندسية البريطانية ، حيث وقفت زها حديد امام ملكة بريطانيا لتستلم اعلى جائزة عالمية في مجال الفن المعماري .. والتي تم فيها تصنيف زها حديد ضمن اعظم 10 شخصيات معمارية في العالم . ستبقى هذه المراة العراقية خالدة في اذهان العراقيين جميعا لما قدمته للعالم من فن معماري زاخر بالابداع والجمال والفن .
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك
    Item Reviewed: المعمارية المشهورة عالميا ، في ذمة الخلود Rating: 5 Reviewed By: alsharq alaraby
    Scroll to Top